وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا

وانا في طريقي الى العمل اليوم خطرت في بالي هذه الآية او بالاحرى جزء من الآية وطوال المسير ذهبت بعيدا في تفسير معناها ودلالتها، الغل في اللغة تخلل الشيئ وثباته وياتي بمعنى الحقد والضغينة فتخيل لو عدمت الضغينة والحقد من قلوب البشر واصبح كل انسان منشغل بنفسه فكيف سيكون حال المجتمع، لن اطيل لان الكلمات لن تسعفني في تفسيرها وبيان ابعادها واثرها ولكن ساترك لمخيلتك لتاخذك لعالم لايوجد فيه احقاد او غل وتسرح بهذه الكلمات المعدودات وترى كم هي فعالة في جعل المجتمع مكان جميل للعيش به.

2 thoughts on “وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا”

  1. لقد أكد الله على أهمية هذه الخصلة الحسنة فقال عن أهل الجنة: “و نزعنا ما في صدورهم من غل, إخوانا ً على سرر متقابلين”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.